الخميس، 10 سبتمبر، 2009

إقرء التاريخ جيداً وتحقق من الطرفين..!

السلام عليكم ورحمة الله ..
في برنامج الشيخ الدكتور محمد العوضي ناول قضية عقائدية خطيرة عند الطائفة الشيعية , وأتى بأقوال السيد فضل الله في هذا البحث وقال في هذه القضية إنها أسطورة وكلمة أسطورة أقتبسها من الباحث الكاذب عبدالرسول لاري الذي أنتحل أسماً كاذباً وهمياً وهو أحمد الكاتب وهو عراقي الجنسية , لأن بحثه الأخير قال إن قضية الزهراء هي أسطور وليست حقيقة كما كذب في قضية المهدي عند الشيعة قال إنه غير موجود , والدكتور يعلم إنه بعثي وعلماني والسيد فضل الله قال عن هذا الباحث إنه غير متخصص في بحوثه طبعاً, فالعوضي لم يستشهد بقول فضل الله عن أحمد الكاتب فكيف يستشهد بأقوال هذا الباحث عن قضية كسر الضلع , على العموم لنرجع في محور حديثنا عن الحلقة وهي أسطور كسر ضلع الزهراء ع , وكانت حلقته يعول عليها بأننا نريد أن نتكلم بالمنطق والعقلانية لهذه القضية ..
فالنحدد الردود على التي أستثارها في نقاط :
- لا يوجد في كتاب سليم بن قيس : رواية تقول ذكر 13 إمام ( إفتراء ).
- إن لم تبدأ تدوين الحديث عندهم إلا بعد سنين من وفاة الرسول (ص) لأن كان محرماً عندهم , وإذا أخذ ذلك بعين الأعتبار سقطت كل أحاديث السنة , ذلك إذا سلمنا جدلاً أن الأحاديث في كتاب سليم بن قيس على فتراة متفاوته بين الرواي والحديث.
- أول من ذكر كسر الضلع هو سليم ( طبعاً في نظر أي تحقق ) بالنسبة للشيعة لأن هو أول كتاب شيعي أما بالروايات فقد سبقه بعض المؤرخين في ذكرها.
- قضية محمد بن أبي بكر في سوء ومغالطات تاريخية في ولادته وليس 10 هـ هي الولادة الحقيقية ..؟
- قضية الإمام علي ع لم يفعل شيئاً وظل ساكناً هم مغالطة وكذبة ولكم الحادثة :
- اما علي عليه السلام فقد دافع عن الزهراء عليها السلام ولكن بعد ان ادركه الوقت لان المهاجمين لم يقرأوا الآية القرآنية (فلا تدخلوها حتى يؤذن لكم واذا قيل لكم ارجعوا فارجعوا) بل هجموا, وكأن الدار ساحة معركة وما كانت فاطمة عليها السلام تحتاج الى وقت كبير لتصل إلى باب الدار, فالبيت صغير، فأرادت ان تصد هذا الهجوم متوقعة ان في القوم حياء وتقدير لرسول الله صلى الله عليه وآله!! انظر ما يقوله سليم بن قيس القريب من تلك الواقعة (فرفع السوط فضرب به ذراعها فصاحت: يا أبتاه، فوثب علي بن ابي طالب عليه السلام فاخذ بتلابيب عمر ثم هزه فصرعه ووجأ انفه ورقبته وهم بقتله فذكر قول رسول الله صلى الله عليه وآله وما أوصى به من الصبر والطاعة فقال (والذي اكرم محمداً بالنبوة يابن صهاك، لولا كتاب من الله سبق لعلمت انك لا تدخل بيتي، فأرسل عمر يستغيث، فاقبل الناس حتى دخلوا الدار وسل خالد بن الوليد السيف ليضرب فاطمة عليها السلام فحمل عليه بسيفه فاقسم على علي عليه السلام فكف) هذا ما نقوله في دفاع علي عن الزهراء عليها السلام.
- لماذا أتيت في داعية ولم تأتي بالطرف الآخر ليبرر الأسطورة كما تدعي يا دكتور ..
- ولماذا أستشهدت من الكتب الشيعية ولم تأتي بالسنية الصحيحة السند ..
- ومن يريد الإطلاع على صحة كتاب سليم بن قيس فعليه زيارة هذا الرابط :
- ذكر دور الشيخين كثيراً في دورهم مع علي بن ابي طالب في زواجه من فاطمة ع وإنهما هم الشاهدين في عقد زواجهما وهذا الأمر لم يعطي دليل من كتب الشيعية .
- وكيف ماتت الزهراء ولماذا دفنت سراً ولا أحد يعلم مكان قبرها ..؟
- والإفتراء أيضا دكتور تقول إن سليم مضعف من الرجال عند الشيعة وهذا إفتراء إنما أبان والغضائري..
- كذبة زواج الخليفة عمر من أم كلثوم وهي أصلاً لم تولد إنما علي ع عنده من الفاطمة ع سوا الحسن والحسين وزينب والمحسن الذي أوجهض..
- قال إن النبي ص تنبأ إن من أهل بيتي سوف يموت من بعدي وأنت يافاطمة ع مباشرة ..!
فكيف سبقها المحسن الذي أوجهض فا أستنتج أن الرواية خطأ ..وهذا سوؤء فهم للرواية صحيح قال لها أنت بعدي نعم هي بعده كيف : إن اهل البيت ع الذي كانوا في الكساء هم 5 محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين والمحسن مو من أهل البيت المخصوصون فحتى زينب ع لم تدخل الكساء معهم وإليكم الرابط من هم أهل البيت :
وفضل الله من يريد معرفته من هو بين الأوساط الشيعية وخاصة مراجعهم المعروفين على الساحة والكبار منهم مثل الخامنائي والسيستاني والشيرازي والتبريزي والخوراساني ووووكثيرون طبعاً معلومة الذين لم يعترفوا به هم المشهورين على الساحة العلمية والذين أعترفوا به هم ليسوا معروفين وثقلهم ليسوا مثل المعروفين :
فيا العوضي جرحت الطائفة الشيعية بالإفتراء وسببت مشكلة للإخوان السنة فوضعتهم في موقف حرج مع إخوانهم , تحقق من الأمر لأنك بهذا الإفتراء والكذب فقد شعبيتك من أوساطك وأوساط الشيعة ..
فهداك الله ..
وأعذروني أخي وأختي والله لا أريد إلا أن أبين زيف حال الأمة فهذا الأمر حتى مطبق على الشيعة لأن الشيعة أيضا يمارسون هذه المغالطات وشكراً لكم
لنفهم بعضنا

ليست هناك تعليقات: