الجمعة، 5 مارس، 2010

طوفان الشهادات الوهمية ولم هالتوقيت ..!

المعاملة بالمثل يا كم يريد تطبيق القانون ..!





هذه الروابط الذي نشرة في الجريدة لطوفان الشهادات الوهمية :
الأولى : http://www.alqabas.com.kw/Article.aspx?id=509261&date=15062009
الثانية : http://www.alqabas.com.kw/Article.aspx?id=509568&date=16062009
الثالثة : http://www.alqabas.com.kw/Article.aspx?id=509793&date=17062009
وأيضاً لكم تباين في الآراء على موضوع الشهادات :
http://www.alqabas.com.kw/Article.aspx?id=509796&date=17062009



والآن لنبدأ الموضوع
إن بإعلان الوزيرة السابقة بإيقاف الجامعات بقرار الوزاري رقم 198/2009 وهنا , سواء كانت في الدول العربية أوالأجنبية سببت أزمة وتشرد وتبهذل وحرمة مجموعة وعدم تطبيق العدالة وصح النوم على هذا القرار ، وهذا القرار أحبطت معنويات الطلبة الخريجين والذين لم يتخرجو وأصبحوا في دائرة المجهول إلى يومنا هذا , وأود أن نسلط الضوء علي هذا الأمر واستيضاحه لكم والوصول الى حقيقة الأزمة وأسبابها ..
إن مسألة التعليم وإنقاذ البلد ليس بهذا القرار الغير مدروس وشمل إيضا المسجلين قبل القرار فهل هذا إنصاف , وكل يعلم ماذا صرحو رؤساء أتحادات الطلبة في الاردن والبحرين بعدم موضوع علمية اللجان التي قيمة الجامعات خارج الكويت وكان تقييمهم لمدة ساعة أو أربع , فهل يعتبر تقييم الجامعات بأكادميتها لبضع ساعات فقط وإليكم الوصلات :
البحرين : الكشيت: 18 ساعة فقط ولجنة مكونة. مــن 5 أشخاص لتقييم 9 جامعات!
الاردن : العتيبي : قرارات وزارة التعليم بعضها أحول والآخر غريب ..!
هل يعقل وأيضاً تصريح الخطير لللدكتور رشا الصباح بأن اللجان التي أوقفت الجامعات هي لجان غير مدروسة وليست موضوعية في قراراتها وإليكم الوصلة :
رشا : قرار وقف الدراسة صدر دون دراسة وافية :
وأيضاً أعطت رؤيا للموضوع من الناحية القانونية الإدارية , الدكتورة رشا الصباح: القانون الاداري لا يسمح بأن تصدر القرارات بأثر رجعي ..!
ففد تبين لنا إن هذا التوقيت من الإيقاف الجامعات هي ليست مصلحة الكويت إنما رأس الدكتورة رشا وأيضا الجامعيين فلم يكفيها الطلبة في التربية إنما تريد أيضا الجامعيين :
حالة الإنتقام من رشا : http://www.alamalyawm.com/ArticleDetail.aspx?artid=63575
( بعدم التجديد ) نورية الصبيح تفتح النار علي دكتوره رشا الصباح معلومات خطيره جدآ :
وطبعاً كالعادة الجريدة المحامية لفئتها والتي تدعي الموضوعية ( القبس ) دافعت عن الحق بوجهت نظرها عن الوزيرة وحسناً فعلو فقد جرو عواطف المجتمع لهم ولها بأنها أحسنت صنعاً , ولكن يالقبس هل هذه الخطوة فعلاً أنقذت الدولة أم ماذا هل هي أنقذت الشعب من أن يدخلو السجون بتزويرهم للشهادات الوهمية أم ماذا..؟
يالجريدة هل قامت بتحسين المدارس والجامعة لكي تجعل الشعب مثقف ومتعلمين جيدون لكي لا يحتاجون التعليم بالخارج ولا يشترون الشهادات ..؟
ياأخوتي ويا أخواتي لقد حرمت الشعب من التعليم وإنها لم تميَز بين من يريد أن يتعلم ومن يريد أن يشتري فخلطة الحابل بالنابل , يالوزيرة السابقة هل تعليم ماذا فعلتي بطلبتنا وماذا جنيتي فيهم أنظري ماذا في مدارسنا المنتهية صلاحيتها ومناهج لا ترتقي بالبشر ومن موجهين لا يعرفون ماهي الرؤية التعليمية ومدراء المناطق المبدعين في المجاملات والظهور في الإعلام الكثير , لقد أختلط الحابل بالنابل في قضية الشهادات الوهمية وإليكم اربع أنواع للدارسين في الخارج وأصحاب الشهادات الوهمية كما تعرفون وليس هم :
الاول : يدرس مندون تفرغ
الثاني : يدرس مع تفرغ
الثالث : يدرس بالإنتساب
الرابع : لا يدرس بل يشتري
وهؤلاء الأربعة هم الذين خلطة الوزيرة بينهم وقالو عنهم أنهم يشترون الشهادات , فيا أحبتي الاول متزوج ولو ذهب بتفرغ لنقص معاشه ولم يحسن تدبير المنزل وإذا كان عازباً فأنه يريد تحسين وضعه وأنه ملتزم من أقساط عليه فإذا نقص معاشه فأنه سوف يصبح مكسور , أما الثاني يكون مع تفرغ ويشكل رسمي أيضا ليس الكل يعمل هكذا فالميسور لا غبار عليه أما المجبور فأنه خطى خطوة أنتحارية ياتصيب أم تخيب فأهلك أسرته لكي يحصل عليها طبعاً ليس الكل قادر على هذا الأمر من المجازفة , الثالث بإنتساب لأنه دوامه يعاند لا يريده أن يكمل دراسته ولا مجال له فيذهب ويحاول التنسيق مع الجامعة لكي يستطيع أن يأخذها ولكي يعمل بها ويكمل , أما الرابع فأنه لا ذمة ولا ضمير يريد الشراء مندون عناء وهذا هو المشكلة ..!
وإذا كنا منصيفين فهيا لنفحص الموظفين والمتخرجين هل خشوا في دراستهم أو ساعدو في الغش لكي نحرمهم من الوظيفة فالذي يغشش هو بمثابة المشتري للشهادة وهل جامعة الكويت تطبقت عليها عدم الإعتماد لوجود شبهات فيها فهي حالها من حال الجامعات الوهمية وإليكم البلاوي ..!
إني سوف أضع لكم العنوان والوصلة لكي تشاهدون المصايب والتعسف فأي جيل يخلق من بيتنا فنحن مبدعين في أتهامنا للآخرين بسوء التنظيم ونحن أخس منهم فنحن من شجع الشعب بأن يشتري الشهادات لإنهم شاهدو أن التعليم في الحظيظ والجامعة لا حول ولا قوة والوزيرة لا تريد من الشعب أن يدرسو بل يموتوا ..!
كلكم تتذكرون مدير الجامعة الفهيد شوفوا تعامله سنة 2006 مع الدكاترة والكتاب :
فلسفة / الفهيد والبداية المتعثرة
http://www.alraimedia.com/Alrai/Archive/19-11-2006/ie5/articles.htm#0
فلسفة / الفهيد وتهديد الكتّاب
http://www.alraimedia.com/Alrai/Archive/03-12-2006/ie5/articles.htm#1

الصحافيين تعلن وقوفها مع صلاح الفضلي
http://www.kja-kw.com/link1.asp?id=175

والآن تعامله أيضاً 2008
السرقات العلمية في جامعة الكويت

http://www.alamalyawm.com/ArticleDetail.aspx?artid=51689

من يحقق مع مدير الجامعة؟
http://www.alamalyawm.com/ArticleDetail.aspx?artid=56345

تجاوزات حقيقية في جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب
http://www.alanba.com.kw/ArchivePDF/PDF/2010/01/17-01-2010/09.pdf

موضي الحمود وتكريم الفشل
http://www.aljarida.com/aljarida/Article.aspx?id=146139

الإدارة الجامعية وكذبة جحا
http://www.aljarida.com/aljarida/Article.aspx?id=92172
ارحلي يا إدارة... فالجامعة تستحق الأفضل!
http://www.aljarida.com/aljarida/Article.aspx?id=142303

جامعة الشدادية بـ المشمش !
http://www.aljarida.com/aljarida/Article.aspx?id=129716

شهادات علمية بتنغ ونيم!
http://www.aljarida.com/aljarida/Article.aspx?id=103228

إدارة الجامعة والأمانة العلمية!
http://www.aljarida.com/aljarida/Article.aspx?id=81397

إدارة الجامعة تقنن تجاوزاتها!
http://www.aljarida.com/aljarida/Article.aspx?id=80361
مدينة الأحلام الجامعية!
http://www.aljarida.com/aljarida/Article.aspx?id=67186

ماذا يحدث في كلية التربية؟
http://www.aljarida.com/aljarida/Article.aspx?id=65745

من هي الماما عوده في جامعة الكويت؟!
http://www.aljarida.com/aljarida/Article.aspx?id=55633
وزارتان للتربية والتعليم العالي!
وأخيراً تعلمو من الدكتور الرائع علي الطراح والحل عنده لهذه المشكلة :
الشهادات المضروبة
http://newsweek.alwatan.com.kw/Default.aspx?pageId=84&MgDid=771251

أزمة الشهادات وقوائم الجامعات علي الطراح
http://www2.alwatan.com.kw/Default.aspx?pageId=84&MgDid=778038

الجامعات الخاصة والقرارات السريعة
http://newsweek.alwatan.com.kw/Default.aspx?pageId=84&MgDid=762558
وشكراً
فيتامين
يتبع الجزء الأخير وعنوانه التعليم تدخله بطل وتخرج منه حمار ..!

هناك تعليق واحد:

Enter-Q8 يقول...

هالوزارة باختصار لا تربية و لا تعليم