الجمعة، 9 أبريل، 2010

ماذا نريد من المرأة ..؟

سؤال فكرة به عندما شاهدة المؤتمرين التي أقيما في دولتنا الكويت أين المرأة من ذاتها ومن النساء الطاهرات عليهم السلام ..؟







المؤتمر الأول :
«مؤتمر المرأة ونهضة الأمة» يسعى إلى تحقيق الكثير من الأهداف أهمها إيجاد أرضية فكرية ثقافية شرعية مشتركة تجمع العمل النسائي التنموي في العالم، ورعاية طموحات الفتيات والنظر في مساهمات المرأة والاستفادة من التجارب البارزة في حقل النهضة، ربط أقطار العمل النسائي في العالم والتعرف على المعوقات والعمل على تنمية أواصر التعاون المشترك، إبراز دور إدارة الدراسات الإسلامية كمؤسسة تنموية ومساهمتها في نهضة البلد، الخروج بمشاريع علمية تساهم في تحقيق نهضة المرأة وتعزيز دورها في المجتمعات، وبيان دور المرأة وعلاقته بدور الرجل في مجالات العمل النهضوي.


المؤتمر الثاني :
ملتقى المرأة الخليجية الاقتصادي قالت نبيلة العنجري، رئيس اللجنة المنظمة ورئيس مجلس إدارة شركة ليدرز غروب للاستشارات والتدريب، في مؤتمر صحفي عقد للإعلان عن فعاليات الملتقى، انه لا بد أن يكون للمرأة الكويتية دور في خطة التنمية التي تسعى الدولة الى تحقيقها، مؤكدة أن هناك تجارب غنية للمرأة الكويتية والسعودية يمكن الاستفادة منها.ودعت العنجري النساء الكويتيات إلى ضرورة التحرك وتقديم مبادرات للمشاركة في تنمية المشاريع، مؤكدة أنه على المرأة أن تعرف أنها إذا لم تجتهد وتبادر لن تحصل على فرص للمشاركة في تلك الخطط، حيث لن تأتيها المبادرات على طبق من فضة.وأشارت العنجري إلى إن أهداف الملتقى تركز على استثمار تجارب وخبرات سيدات الأعمال الرائدات، وعلى تنمية القدرات الإبداعية للمرأة وتمكينها سياسيا واقتصاديا وتشجيع العمل الاقتصادي المستقل الحر وتدريب المرأة على تأسيس وتشغيل المشاريع الصغيرة لزيادة فئات سيدات الأعمال ومشاركتهن في الأنشطة الاقتصادية، خاصة أن هناك مليارات الدولارات التي تديرها وتملكها النساء.

السؤال الآن وبعد إقامة المؤتمرين ماذا أنتجنا من المرأة هل هي فعلاً دور المرأة بالتنمية هي الأفضل لها بالحياة وتنشأتها أم يجب علينا عمل مؤتمر يعيد لنا المرأة لكيانها الحقيقي والتنموي ( رجوعها لذاتها وفطرتها التي خلقها الله ) فبناء الأرض هو شيئ مؤقت ولكن بناء ذات المرأة شيئ دائم فأين المرأة من صبر الزهراء عليها السلام وأين المرأة من كفاح زينب عليها السلام وأين المرأة من تضحية أم البنين عليها السلام وأين المرأة من عمل فضة خادمة الزهراء عليها السلام وأين روحانية رابعة العدوية وأين المرأة من تحمل مريم الصديقة عليها السلام ..!

المرأة لا تتحرر إلا بتحرر ذاتها ولنا سلسلة من كتاب فاطمة هي فاطمة للدكتور علي شريعتي وعملتها على فقرات لكي نعيد المرأة كما كانت في السابق وكما شرحنا أين هي موقعها من النساء التي أشرنا إليهم ..!

فيتامين

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

شوف يا فيتامين ،

نساء الماضي يختلفن عن نساء اليوم ،

باختلاف الوقت وظروف الحياة ،

لكن تظل طبيعة المرأة كما هي لا تتغير ،

وهي كما قلت فطرت لتوفير الرعاية والحنان لبيتها واطفالها .

ودورها هذا يلائم طبيعتها ويخدم حياتها و صحتها كذلك .

فعلا نحن بحاجة إلى إعادة تأهيل المرأة ،

ولكن لا الموظفة العاملة ،

بل المرأة الأم و الزوجة ، كعماد الأسرة السليمة .

وإن كان العمل خيار للمرأة اليوم ،

فرعاية الأسرة واجب لا يحتمل التجاهل أو التهرب .

فغياب المرأة عن العمل لا ضرر منه ،

بينما غيابها عن الأسرة دمار محقق .

وعلى ذات المنوال ،

الرجل كذلك يحتاج إلى دورات توعوية ،

تنبهه إلى أهمية تحمل مسؤوليته كرجل ، كأب ، وكزوج كذلك .



أنونيموس فارمر